يقظة المثقفين خلف الجيوش البيضاء لمواجهة وباء الكورونا بسيدي بلعباس .

2020-04-19T23:20:32+00:00
2020-04-19T23:20:34+00:00
الحدثالرئيسية
جمال الصغير19 أبريل 2020wait... مشاهدة
يقظة المثقفين خلف الجيوش البيضاء لمواجهة وباء الكورونا بسيدي بلعباس .

حرصت بعض النخب الفكرية والشخصيات الإدارية المعروفة بثقافتها العالية في سيدي بلعباس،على الانضمام إلى قوافل الخير  ومواكب التوعية من أجل مساعدة العائلات المعوزة والمتضررة بسبب وباء الكورونا  ونشر نصائح والتوعية كسلاح للوقاية من هذا الوباء الذي حل على العالم،فاختار كل منهم المساعدة على الطريقة التي يعلمها،حتى يمارس واجبه اتجاه الوطن واتجاه الشعب بطريقة الصحيحة، وقد ترجمت هذه المساعدات في أرض الميدان وقد كان لها صدى شعبي تكلم عليها الصغير قبل الكبير .

فمثلا نجد مكتب دائرة سيدي بلعباس للمنظمة الوطنية للحركة الجمعوية  والمجتمع المدني،هذا المكتب الذي استطاع في فترة وجيزة من تقديم الدعم في أزمة وباء الكورونا،بفضل شباب وحنكة مسيرين هذا المكتب وعلى رأسهم رئيس المكتب السيد محمد محتوقي الذين استطاعوا تنفيذ أعمال كثيرة في هذا الظرف الحساس منها تعقيم كل مؤسسات الدولة التي يحتاجها المواطن مثل البريد والموصلات  وغيرها، بل كانوا على قدم وساق  لتعقيم كل الأماكن المهمة  للمساهمة في إحياء الحياة العملية في ولاية سيدي بلعباس،حينما جعلوا من أنفسهم مصدر إطمئنان للموظفين الدولة وهما يباشرون في  التعقيم.

300 - الجزائر بوست
صورة لأعضاء المنظمة وهم في حملة تعقيم

أيضا  هناك خلية  اليقظة والمواطنة بسيدي بلعباس، التي تأسست من رحم المعاناة التي أحدثتها وباء الكورونا،هذه الخلية  تأسست على أيادي معروفة وأكاديمية في سيدي بلعباس على رأسها الدكتور رفاس والدكتور عباس  قويدر وغيرهم،الذي كانوا محل اطمئنان وثقة لكل المتبرعين ، وقد نجحوا في توفير العديد من الوسائل الوقائية منها الكمامات والقفازات وغيرها،بل حتى المواد الغذائية للعائلات  المعوزة و المتضررة بسبب وباء الكورونا ، كل هذا حدث في ظرف وجيز  وقصير،يعود سبب هذا النجاح إلى الانضباط المعهود من الأكاديميون في تسيير إدارة الأزمات.

Capture9999 - الجزائر بوست
إجتماع خلية اليقظة

أكاديمية المجتمع المدني من بين المنظمات غير الحكومية،تفكيرها ليس له حدود في ممارسة مهام النبيلة والمقدسة  وهذه الأعمال ليس وليدة اليوم أو البارحة وإنما مند أن طرح فكرة تأسيسها الدكتور أحمد شنة، في سيدي بلعباس لها مكتب ولائي معروف،مبادراته كبيرة مند تأسيسه ، ولكن حينما دخلت أزمة وباء الكورونا كان من بين منظمات  المتواجدة خلف الجيوش البيضاء ، خلف الأطباء وأجهزة الأمن ومديريات التجارة ، وقد استطاع في ظرف وجيز أن يجهز قافلة لولاية البليدة ، هذا المكتب الذي يقوده شباب مثقفين ومفكرين وذو مستوى كبير على رأسهم الأخ بوخاري فريد.

93594805 512397986095313 1527666592412860416 n4578 - الجزائر بوست
قبل الإنطلاق إلى ولاية البليدة

جمعية فرج الخيرية المحلية،أيضا كالعادة كانت من الجمعيات التي اتخذت موقعا مهما لها في الحرب على وباء الكورونا على طريقتها المعهودة( التفكير في العائلات،العمل على إيصال المساعدات) وقد شهدنا المبادرات التي قامت بها في عز  وباء الكورونا ، وهذا إن دل على شيء يدل على حب الأعمال الخيرية والسعي إليها، مع العلم أن هذه الأعمال الرائعة لا تأتي إلا من قلوب نظيفة تحملها رئيسة الجميعية  فراح نعيمي .

 فرج - الجزائر بوست
حملة توعية لأعضاء جميعية فرج الخيرية
رابط مختصر
جمال الصغير

كاتب صحافي بموقع الجزائر بوست

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق