محمد قدوري للجزائر بوست:” بلعباس تمتلك 300 ألف هكتار ولم تستغل سوى 20 ألف”

برنامج 2 مليون أراضي مسقية بلعباس لم تستفد منه سوى 9 بالمائة

جمال الصغير
2019-09-30T14:35:42+00:00
الرئيسيةبلعباس24#
جمال الصغير30 سبتمبر 201986 مشاهدة
محمد قدوري للجزائر بوست:” بلعباس تمتلك 300 ألف هكتار ولم تستغل سوى 20 ألف”

 أطلق موقع الجزائر بوست ، سلسلة من الحوارات والمقالات مع مسؤولين من ولاية سيدي بلعباس من أجل طرح المشكلة والبحث عن حل علاجي لهذه القضايا ، لهذا أردنا في أول موضوع أن نتحدث عن القطاع الفلاحي بسيدي بلعباس ، وقد اقتربنا من السيد محمد قدوري رئيس لجنة الفلاحة لمجلس الشعبي الولائي من أجل أن يوضح لنا هذا الإشكال بعد أن قمنا بطرح عليه سؤال مهم جدا ، ما هو الحل برأيك في فشل التنمية الفلاحية في سيدي بلعباس ؟.

وعليه أكد محمد قدوري رئيس لجنة الفلاحة بمجلس الشعبي الولائي لولاية سيدي بلعباس،أن فشل التنمية الفلاحية في الولاية لها أسباب عديدة على رأسها العقار الفلاحي،هو أضخم مشكل يسبب عائق كبير لتنمية الفلاحية بالولاية. وقد حدد محمد قدوري سبب أخر لفشل التنمية الفلاحية قائلا : ”احتكار بعض الأشخاص لأراضي فلاحيه بدون استغلالها و التي تم منحهم إياها من الثورة الزراعية ، بلعباس تمتلك 300 ألف هكتار صالح لزراعة،و لم تستغل إلا 20 ألف ،اغلب هذه الأراضي هي أراضي عرشيه،يعني بدون أوراق و يستغلها الفلاحة الذين بدورهم لم يستفيدوا من امتيازات فلاحيه منحتها الدولة،و ذلك لعدم ملكيه أو عقد امتياز لهذه الأراضي ” .

وأكمل رئيس لجنة الفلاحة محمد قدوري : ”أيضا عدم إتمام برنامج السقي الذي سطرته الدولة،بأمر من الرئيس السابق و هو 2 مليون أراضي مسقية عبر كامل التراب الوطني،و بلعباس لم تحقق إلا 8 أو 9 بالمائة منه” وبخصوص جوابه على الحل الذين يمكن أن يرفع التنمية الفلاحية في سيدي صرح قائلا : ” يجب إعادة تنظيم الحيازة للأراضي الفلاحيه و تسوية الوضعية القانونية لهذه الأخيرة، و تصنيفها حسب النوعية في الإنتاج،بلعباس لها تاريخ في إنتاج الحبوب الجافة و هذه ميزه تنفرد بها ،و لهذا يجب العودة إلى إنتاج الحبوب و إتمام برنامج السقي،و تشجيع غرس الأشجار المثمرة بالجنوب لطبيعة هده الأراضي و المناخ القاسي و حماية المناطق الرعويه”

 كما أشار محمد قدوري : ”باختصار تسوية العقار الفلاحي و نزعه من أيادي التي لا تستغله ،و العودة إلى ما كانت عليه بلعباس من إنتاج المنتوج الاستراتيجي،و هي الحبوب و بناء مخازن جديدة لهذا الغرض،مئات الهكتارات من التفاح و لم تستفيد الولاية منها،وكذلك وضع برنامج إرشاد و توعيه دائم لتوعيه الفلاحة”

 وأنهى كلامه موضحا بعض الحلول :” هناك المئات الهكتارات التي  لم تستفد الولاية منها ، إعادة النظر في نوعية الاستثمار فمثلا هناك استثمارات في مجال إنتاج التفاح التي منحت فيها المئات من الهكتارات و لم تستفد منها الولاية ولا أسواق الولاية ،ولهذا يجب ان يكون فيه توجيه للاستثمار الفلاحي و استصلاح الاراضي وخاصة بالمناطق الجنوبية كمرحوم و رأس الماء و تلاغ”

رابط مختصر
جمال الصغير

كاتب صحافي بموقع الجزائر بوست

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق