كورونا الضيف الغير المرحب به في الجزائر

2020-03-06T16:22:36+00:00
2020-03-06T16:22:38+00:00
وجهة نظر
هلالات رابح6 مارس 2020wait... مشاهدة
كورونا الضيف الغير المرحب به في الجزائر
كورونا الضيف الغير المرحب به في الجزائر

سنن الله الكونية نافذة لا محالة، وقائمة منذ بداية الكون إلى أن يرث الله الأرض و ما عليها، و سنة الشدة والرخاء العسر و اليسر تتعاقب دوريا في فصول الحياة، ولعل أعظمها ما يعم جميع ألوان المجتمع ويمس كل فئاته. فيروس كوفيد19 آو ما يعرف بكورنا،صار حديث العالم كله، و مثال الرعب و الخوف، فلا يكاد يمر يوم إلا و تطلعنا وسائل الإعلام الدولية و المحلية عن اتساع رقعة تفشي هذا الفيروس و تزايد عدد المصابين به وعدد الوفيات من بينهم،و الأكيد أن الصخب الإعلامي الذي رافق تفشي هذا الفيروس كان له أثر السلب على نفسيه الشعوب لما لقيه من تهويل و مبالغة أحيانا، اذا ما قارناه بأوبئة أخرى مرت على العالم.

تأكد ظهور بعض الحالات في الجزائر صار من الواجب أن نتأهب جميعا لمواجهة هذا الخطر المحدق، ونكون على خط الاستعداد، مثل الإنصات وتطبيق كل النصائح و التعليمات المقدمة من مسؤولي الصحة عندنا، تفاديا لتفشي المرض و أتساع رقعته

. و الالتزام بالنصائح والتدابير الوقائية، هو دليل حس مدني ومواطنة واعية نثبتها كشعب حضاري مرة بعد مرة، و إضافة جديدة للصور الراقية التي نقدمها كمجتمع خاصة  بعد ما ابهرنا العالم في سلمية الحراك الشعبي، صحيح أن هذا الوباء يعد أزمة لا يستهان بها لكننا نحن كجزائريين أصحاب همة عالية ووعي كبير بما يجب وما لا يجب،ولعل من أفضل ما قيل في همة الأمم مقولة الإمام جمال الدين الأفغاني” ان الازمة تلد الهمة”.

رابط مختصر
هلالات رابح

كاتب جزائري

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق