عمارة حي 56 مسكن ببلدية سيدي لحسن مهددة بالسقوط في ظل أزمة الكورونا

السكان يدقون ناقوس الخطر ويطالبون بالتدخل الفوري لسلطات المحلية بسيدي بلعباس

2020-04-11T15:41:50+00:00
2020-04-11T15:50:58+00:00
الرئيسيةبلعباس24#
جمال الصغير11 أبريل 2020wait... مشاهدة
عمارة حي 56 مسكن ببلدية سيدي لحسن مهددة بالسقوط في ظل أزمة الكورونا

عبر سكان حي 56 مسكن ببلدية سيدي لحسن ولاية سيدي بلعباس،عن سخطهم الشديد من حالة التسيب والتهميش الكبير الذي ضرب أقدم الأحياء البلدية،والذي يوجه خطر كبير  ممكن يتسبب بسقوط عمارات الحي بعد فيضان المياه القذرة مع الأوساخ من أسفل العمارة،بسبب خلل في قنوات صرف المياه،وعدم وجود عدد كاف من الحاويات وتحطم غالبيتها داخليا، وهو  ما أنتج بيئة غير نظيفة  تهدد الكبار قبل الصغار  بانتشار الأمراض المعدية والأوبئة ، خصوصا وبلادنا تواجه أكبر أزمة عالمية بسبب ”فيروس الكورونا” ، كل هذا في حي 56 مسكن الذي كان معروفا في السنوات السابقة أنه كان الأنظف في تراب ولاية سيدي لحسن.

وقد شهدت هذه الكارثة حضور رئيس بلدية سيدي لحسن”حبيبش مبروك”الذي تأسف للوضع الذي ألت إليه  عمارات حي 56 مسكن،مؤكدا أن البلدية ستقوم بتنظيف الحي بعد انتهاء عملية استخراج المياه، وهي مبادرة قام بها شباب العمارة بكراء محرك ألي بمالهم الخاص لاستخراج المياه القذرة من أسفل العمارة ،رئيس بلدية سيدي لحسن ”حبيبش مبروك” أكد أن الأمور التقنية لضبط وإعادة تصنيع قنوات صرف المياه والحاويات تعود إلى الديوان الوطني لتسيير العقاري و دائرة سيدي لحسن،فيضان المياه القذرة  والأوساخ من أسفل العمارة ليست وليدة اليوم أو البارحة،وإنما منذ أكثر من سنة تقريبا،وهذا ما جعل البعض يؤكد خطورة الوضع  بدخول العمارات في خانة السقوط بسبب استمرارية تدفق المياه القذرة من أسفل العمارة.

وقد طالب سكان حي 56 مسكن عبر موقع الجزائر بوست تدخل السلطات المحلية،وعلى  رأسها والي ولاية سيدي بلعباس من أجل حل هذا المشكل العويص،بتجنيد كل طاقات المتوفرة في ديوان الوطني لتسيير العقاري الذي  يستطيع حل المشكلة تقنيا.

رابط مختصر
جمال الصغير

كاتب صحافي بموقع الجزائر بوست

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق