“بلاتوهات” تتلاعب بالرتب وستطح النقاش

2019-12-18T11:38:23+00:00
2019-12-18T11:38:26+00:00
وجهة نظر
محمد مرواني18 ديسمبر 2019wait... مشاهدة
“بلاتوهات” تتلاعب بالرتب وستطح النقاش
“بلاتوهات” تتلاعب بالرتب وستطح النقاش

على أي أساس مهني وضمن أي أدبيات في الإعلام تستضيف عدد من البلاتوهات من يتدخلون وكأنهم يقدمون نشرات ل”تحليل مشهد سياسي في غاية التعقيد” سؤال كهذا يطرح اليوم بعد أن عجت العديد من البلاتوهات بمن لا يفرق بين التحليل والحديث بلا مراجع ومنهجية في الطرح ثم إن هناك توزيعا مجانيا للألقاب من قبل قنوات تلفزيونية تخاطب متحدثين بألقاب “الباحثين ” ” المحللين ” “الكتاب الصحفيين ” وكان هذه الألقاب تمنح هكذا دون الاستناد إلى سيرة مهنية وعلمية للمتحدث أو قياس بموضوعية لأداء ونشاطه خارج المنابر

لا يمكن بأي شكل من الأشكال أن يكون المحلل السياسي مجرد ضيف عادي يتحدث ليجب على سؤال صحفي يدير برنامجا بل ان التحليل له منهجبة وكيان وسند وان استهدف ما هو سياسي وان جمع الاعلامي بين الممارسة والتحليل فهو يجمع بينهما بناءا على مسار مهني محترم وممارسة وإلمام بما هو سياسي

ان جزءا هاما من أزمة إعلامنا السمعي البصري تكمن في ان من يفقه فيه الكم والرصيد المحترم قليل في حين تعج العديد من القنوات بموظفين لا اعلاميين والفرق بينهما شاسع .

 حين لا يقتنع بمضمون ما تقوله متلقي عادي يبحث عن اقناع لهواجس وتساؤلات في مجال سياسي تحركه فأنت لا تملك أي رصيد وسند تخاطب على أساسه الناس ويجب أن تنتبه هذه القنوات بأنها تقزم بهذا الأسلوب المحتوى والظرف وما هو معقد ويستحق النقاش لطرح حل بعيدا عن تمييع ممنهج للمنابر والمراتب . فمتى تتحرك سلطة الضبط السمعي البصري لتصوب بعض الممارسات المميعة في قنوات لا نعلم كيف توظف ولا على اساس تستضيف او تدير البرامج وهي في الاخير تخاطب الجزائريين بلا كيان ولا رؤية .

رابط مختصر
محمد مرواني

د.محمد مرواني استاذ جامعي في الاعلام والاتصال اعلامي وكاتب صحفي مهتم بقضايا الشأن السياسي الوطني والدولي

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق