اهتمام مكثف ب”الوسيلة ” يلغي رصيد “الإعلامي”

2019-11-22T17:29:42+00:00
2019-11-22T17:38:50+00:00
الرئيسيةوجهة نظر
محمد مرواني22 نوفمبر 2019wait... مشاهدة
اهتمام مكثف ب”الوسيلة ” يلغي رصيد “الإعلامي”
اهتمام مكثف ب”الوسيلة ” يلغي رصيد “الإعلامي”

اضعف “إعلام الصورة ” الذي تتمظهر أشكاله في كثافة “الصور ” و”الفيديوهات ” ونقص “النصوص الصحفية ” اضعف هذا النوع من الإعلام “رصيد الإعلامي ” وألغى كيانه مهنيا إذ يحيل هذا الضعف الذي نراه إلى تراجع مستويات الأداء الإعلامي والرصيد المعرفي ونمو سطحية المعالجة الإعلامية لقضايا الراهن والمواضيع التي تخاطب الرأي العام. ويفتقر العديد ممن يمارسون الآن في قنوات تلفزيونية وفي منابر إعلامية عديدة لخاصية هامة وهي رصيد “الخطاب الإعلامي المنتهج ” ثم السند العلمي والمعرفي الذي يرتكز عليه مسار الإعلامي في ممارسة مهن الإعلام والصحافة على اختلاف أشكالها وقد يؤدي الاهتمام بالوسيلة الإعلامية أكثر من الاهتمام بماهية الإعلامي إلى تراجع مفهوم الإعلامي المثقف الذي يخاطب الناس عن مسار ورصيد وأدبيات وخبرات مهنية تكتسب بتدرج لا تختزله الوسيلة.

مهما قلل العديد من الممارسين اليوم لمهن الإعلام خاصة عبر منابره السمعية البصرية من أهمية التكوين الأكاديمي للصحفيين والممارسين للمهنة فان التكوين الأكاديمي يبقى ضرريا وهاما للغاية إذ لا يمكن أن يمتلك الإعلامي وهو يمارس وظيفة إعلامية شاملة بالمفهوم أدبيات الإعلام ومرجعيات الاداء التي تؤطر إلا من خلال التكوين النظري والأكاديمي الهام الذي يجب أن يكون لسنوات يتلقى فيه طالب إعلام كل معارف الإرث النظري ومذاهبه المعروفة في المعالجة والتاطير والتعاطي مع المجتمع في سياقه وهو تكوين علمي منهجي بحث.

فلا يمكن ان يتوقف الصحفي عند سقف معين في معالجة “الأخبار ” أو إجراء “التغطيات الصحفية ” فهذه الأنواع الصحفية تحتاج فعلا لرؤية مثقف ومهني قبل كل شيء ومن هنا تأتي أهمية التكوين الأكاديمي في مسار اي صحفي أو إعلامي يمارس المهنة وفق كيانها وعنوانها ومرجعا الأساسي الذي له أخلاقيات وأدبيات وقواعد ممارسة معروفة .

إن الاهتمام المكثف بالتلفزيون قد يلغي تماما كيان “الإعلامي ” ويجعله يسقط في فخ “نجومية ظرفية ” ترتبط ب”الوسيلة ” فقط وهذه مسالة هامة يجب ان ينتبه إليها المهنيون والإعلاميون الذين يهرول بعضهم وراء “الصورة ” على حساب الاهتمام بتنمية وتعزيز قدراتهم المعرفية والعلمية والمهنية.

رابط مختصر
محمد مرواني

د.محمد مرواني استاذ جامعي في الاعلام والاتصال اعلامي وكاتب صحفي مهتم بقضايا الشأن السياسي الوطني والدولي

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق