الحكومة وھاجس التھرب الضريبي … “الموس لحق للعظم”!

الجزائر بوست
2019-11-14T09:23:23+00:00
2019-11-14T09:23:26+00:00
إقتصادالرئيسية
الجزائر بوست14 نوفمبر 2019wait... مشاهدة
الحكومة وھاجس التھرب الضريبي … “الموس لحق للعظم”!

قال الوزير الأول، نور الدين بدوي، إن التھرب الضريبي بلغ مستويات غیر مقبولة، وتحدث عن استراتیجیة جديدةتوقعات بتحصیل 2800 ملیار دينار مع نھاية السنة وھو رقم غیر كاف ستعتمدھا الحكومة لمواجھة ھذه الظاھرة التي ألحقت خسائر فادحة بالاقتصاد الوطني.

وتوقعت الحكومة، خلال اجتماع وزاري، عرض فیه وزير المالیة تقريرا بخصوص الجباية، مساء الأربعاء، أن يبلغ إجمالي العائدات الجبائیة المحصلة خلال ھذه السنة 2800 ملیار دينار، لكنھا اعتبرته حجما غیر كاف، مع تسجیل تراكم لباقي التحصیل بعنوان السنوات السابقة.

وأوعز بدوي، تنامي حجم التھرب الضريبي، إلى العجز في الموارد البشرية والتأخر في رقمنة المصالح الجبائیة. مؤكدا أن دفع الضريبة يعد ثقافة وينم عن حس المواطنة الذي يجب أن يتوفر في كل أفراد المجتمع، مشیرا إلى أن التھرب الضريبي بلغ مستويات غیر مقبولة.

وشدد الوزير الأول، أن الدولة عازمة على تأھیل الإدارة الجبائیة وعصرنتھا، وتجنید الموارد المادية والبشرية لتحقیق ھذا الھدف، باعتبارھا في قلب مسار إصلاح الاقتصاد الوطني وتطويره. حیث كلف وزير المالیة بتعمیق المقترحات المقدمة، في إطار وضع استراتیجیة متعددة السنوات لإصلاح المنظومة الجبائیة الوطنیة، مع إجراءات استعجالیة على المدى القصیر قصد التكفل بالاختلالات المسجلة، إلى جانب تعاضد الھیاكل المنجزة على المستوى المحلي، لاسیما في مجال الرقمنة من طرف مختلف القطاعات ووضعھا تحت تصرف مشروع رقمنة وعصرنة الإدارة الجبائیة والتسريع في تجسید خطة إصلاح وتفعیل الجباية المحلیة، واستغلال كل الأوعیة الضريبیة غیر المستغلة. كما كلف وزير المالیة باتخاذ التدابیر الفورية قصد ضمان تحسین ظروف استقبال المواطنین وتوجیھھم والتكفل بانشغالاتھم خلال كل أيام العمل، والإلغاء الفوري لنظام أيام الاستقبال وتوفیر الشروط المثلى لعمل أعوان الإدارة الجبائیة وتحفیزھم على الرفع من مستويات التحصیل

المصدرجريدة البلاد
رابط مختصر
الجزائر بوست

رئاسة تحرير موقع الجزائر بوست

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق